في رسالة بعثت بها 34 عائلة مقصية من السكن الاجتماعي ببلدية مفتاح في البليدة إلى وزيري السكن والداخلية، طالبوا فيها حل قضيتهم العالقة منذ 22 ديسمبر 2016، بعدما تم إقصاؤهم من القائمة الاسمية للسكن آنذاك وتغييرها بأسماء أخرى من معارف المسؤولين، رغم حاجتهم الماسة لشقة تأويهم.

وقالت العائلات المقصية أنه منذ ذلك التاريخ وهي تراسل المصالح المعنية في الولاية إلا أنه لا جديد في القضية.