العملية تمس 539 مدرسة ابتدائية في حالة سيئة

 خصص غلاف مالي بقيمة حوالي 300 مليون دينار لإعادة تجهيز المدارس الابتدائية وإعادة تأهيلها في جميع بلديات ولاية البويرة، وفقًا لتقرير صادر عن مديرية التربية قدم مؤخرًا خلال اجتماع المجلس الشعبي الولائي.

وقال مدير التربية، مراد بوزيان، في هذا التقرير الذي قدم إلى والي الولاية، مصطفى ليماني، إنه “تم إطلاق عملية واسعة لإعادة تجهيز وإعادة تأهيل المدارس الابتدائية بالولاية رصد لها غلاف مالي بقيمة 300 مليون دينار”.

وأوضح بوزيان، أن هذه العملية تشمل المؤسسات القديمة “التي تفتقر إلى المعدات والتي تحتاج إلى إعادة تأهيل سيما الأسقف والمطاعم وكذلك المراحيض”.

وأضاف “هناك العديد من المدارس التي تتطلب عملية إعادة تأهيل، لقد قمنا بهذه العملية لتحسين ظروف تمدرس التلاميذ”.

للإشارة تضم ولاية البويرة 539 مدرسة ابتدائية والعديد منها على غرار مدرسة “أبوت محند آكلي” بسماش في حالة سيئة.

وفقًا لأولياء التلاميذ فإن مدرسة “أبوت محند أكلي” لا تتوفر على تدفئة أو مطعم مدرسي في حين أن حجرات الدراسة في حالة مهترئة جدا.

وكانت جمعية تدعى “تاجماث نتادارث” قد بادرت منذ أشهر بمشاركة أولياء التلاميذ والتلاميذ أنفسهم بإعادة تأهيل سور الجدار.

كما تعاني مؤسسات أخرى من مثل هذا الوضع خاصة منها المتواجدة في الجزء الشرقي من البويرة، حيث تعود بعض المؤسسات إلى الحقبة الاستعمارية. 

وشرعت مديرية التربية للبويرة في عدة عمليات مماثلة في السنوات السابقة لإعادة تأهيل المدارس الابتدائية وغيرها من مؤسسات التعليم المتوسط والثانوي.