بتهم مختلفة أغلبها المساس بالوحدة الوطنية بسبب رفع الراية الأمازيغية

يحاكم اليوم 30 معتقل رأي، على مستوى محكمة سيدي أمحمد بالجزائر العاصمة، بتهم مختلفة أغلبها المساس بالوحدة الوطنية بسبب رفع الراية الأمازيغية.

ويتعلق الأمر على سبيل المثال لا الحصر، بالطالبة الجامعية في كلية الحقوق بسعيد حمدين، نور الهدى ياسمين، المعتقلة بسجن الحراش، وصالح معطي المريض عقليا بنسبة 100 بالمائة الذي تم تحويله إلى مستشفى الأمراض العقلية بـ “فرانز فانون” في البليدة، إضافة إلى الناشطة سميرة مسوسي، حيث وجهت للمعنيين تهم مختلفة أغلبها يتعلق بالمساس بالوحدة الوطنية بسبب حملهم الراية الأمازيغية، سواء خلال مظاهرات الجمعة، أو الحراك الطلابي كل يوم ثلاثاء.

صارة.ط