لتحسين الخدمات الطبية وضمان تكفل أفضل بالمرضي

يشارك 30 طبيبا عاما في دورة تكوينية حول الأورام السرطانية التي تجري بالمؤسسة العمومية الاستشفائية “محمد بوضياف” بورقلة، حسب مسؤولو مديرية الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات.

ويتابع هؤلاء الأطباء العامين من خمس ولايات من جنوب البلاد (إيليزي وتمنراست وغرداية والأغواط وورقلة) خلال هذه الدورة حصص تطبيقية بمصلحةمكافحة داء السرطان بذات المستشفى حول الأورام السرطانية ونوعيتها وكيفية الكشف عنها والعلاج بالأشعة، مثلما أوضح رئيس مصلحة الوقاية بمديرية القطاع.

كما برمجت أيضا حصص نظرية للمشاركين في اختصاصات طبية أخرى من بينها علمالأوبئة والطب النووي وأمراض النساء والتوليد والمعالجة بالإشعاع وغيرها،وهذا على مستوى المعهد العالي للتكوين الشبه الطبي بورقلة، استنادا إلى جمال معمري.

ويشرف على تأطير هذه الدورة التكوينية التي انطلقت الأحد وتتواصل على مدار أسبوعين كاملين طاقم طبي متخصص من المؤسسة العمومية الاستشفائية ‘محمدبوضياف’.

ويتوخى من هذه الدورة تمكين الأطباء العامين، سيما العاملين بالعيادات الجوارية، المساهمة في تحسيس المواطنين حول سبل الوقاية من الأمراض السرطانية، وكذا تسهيل عملية التشخيص المبكر والعلاج وكذا متابعة المرضى الذين أنهوا فترة العلاج، يضيف المصدر.

ويأتي تنظيم هذه الدورات التكوينية التي تبادر بها وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات في إطار البرنامج الوطني المسطر لمكافحة السرطان (مخطط السرطان 2015-2019) بهدف إشراك الطبيب العام في الكشف المبكر عن مختلف الأورام السرطانية خاصة الأكثر انتشارا، وكذا تحسين الخدمات الطبية وضمان تكفل أفضل بالمرضي.

جمال م