إدانة شخص بالسجن 18 شهرا في قضية إهانة طبيبة بتيسمسيلت

أصدرت مساء أول أمس، محكمة الزيادية بقسنطينة، حكما بـ 3 سنوات سجنا نافذة ضد شخص متهم بالاعتداء على طبيب أثناء ممارسته مهامه بالمركز الاستشفائي الجامعي “الدكتور بن باديس”، والضرب والجرح العمدي.

تعود وقائع القضية إلى الأسبوع الماضي، عندما قام المتهم وهو قريب لأحد المرضى المصابين بـ “كوفيد-19″، بالاعتداء على طبيب تسبب له في كسر في الأنف بعد أن وجه له لكمة بقبضة اليد، ليودع على إثرها الضحية شكوى فيما أوقفت مصالح أمن ولاية قسنطينة المعتدي.

يذكر أنه عقب تفشي ظاهرة الاعتداء على مستخدمي السلك الطبي وشبه الطبي ومسيري المؤسسات الصحية، وجه بلقاسم زغماتي، وزير العدل حافظ الأختام، الثلاثاء الماضي، تعليمة إلى النواب العامين لدى المجالس القضائية لإيقاف الأشخاص الذين يقومون بالاعتداء على مستخدمي قطاع الصحة وتقديمهم أمام وكيل الجمهورية، ودعاهم إلى التعامل مع هكذا قضايا بالصرامة التي تستدعيها الظروف الصحية التي تمر بها البلاد.

من جهتها أدانت أول أمس، محكمة تسيمسيلت شخصا بالسجن لمدة 18 شهرا وغرامة مالية قدرها 50 ألف دج، في قضية إهانة طبيبة عامة بالمؤسسة الاستشفائية العمومية للولاية، وتهديدها بالقتل وتحطيم زجاج لوحة إعلانات بالمستشفى.

عماد.ب