البطولة  القارية شهدت عدة تغييرات على مر تاريخها

مرت بطولة كأس أمم أفريقيا، بعدة مراحل مختلفة عبر تاريخها، تم فيها تغيير نظامها وزيادة عدد فرقها.

وشهدت 3 نسخ فقط من البطولة الأفريقية عدم إقامة مباراة نهائية لحسم هوية البطل، وصعد فيها فريق عربي لمنصة التتويج ففي سنة 1957 لم تشهد أول نسخة للبطولة والتي نظمتها السودان، إقامة مباراة نهائية بسبب مشاركة 3 منتخبات فقط هي مصر والسودان وإثيوبيا وتوج الفراعنة باللقب بعد الفوز على السودان 2-1، وإثيوبيا  4-0 وفي سنة 1959 شاركت نفس المنتخبات في النسخة الثانية التي أقيمت في مصر عام 1959، وفاز الفراعنة باللقب بعد الفوز أيضا على السودان 2-1، وإثيوبيا 4-0،

ونفس الأمر حصل سنة 1976 حيث لم تشهد بطولة أمم أفريقيا إقامة مباراة نهائية مجددا وذلك في النسخة العاشرة التي نظمتها إثيوبيا عام 1976 رغم أن في تلك النسخة شاركت 8 منتخبات تم تقسيمها إلى مجموعتين، ضمت الأولى غينيا ومصر وإثيوبيا وأوغندا، فيما جاءت فرق المغرب ونيجيريا والسودان والكونغو الديمقراطية في الثانية وصعدت غينيا ومصر من المجموعة الأولى والمغرب ونيجيريا من الثانية للدور التالي، الذي أقيم من مجموعة واحدة ضمت الفرق الـ4.

وتوج منتخب المغرب باللقب بعد الفوز على مصر 2-1، وعلى نيجيريا بنفس النتيجة، والتعادل مع غينيا 1-1.