واشنطن تحذّرها من هجمات محتملة تستهدف مناطق سياحية ومراكز التسوّق

ارتفعت حصيلة ضحايا انفجار فنادق فخمة وكنائس في أنحاء مختلفة من سريلانكا إلى 290 قتيلا وأكثر من 500 جريح، كما قُتل ثلاثة من رجال الشرطة بعدما فجّر إنتحاري آخر نفسه أثناء مداهمة مصالح الشرطة منزلا كان بداخله عدد من المشتبه بهم.

وأفادت تقارير إخبارية، أن التفجيرات التي عرفتها سيرلانكا تعد الاعنف منذ إنتهاء الحرب الأهلية قبل 10 سنوات.

في ذات السياق، حذّرت وزارة الخارجية الأمريكية أمس، من وجود مخططات إرهابية لشن مزيد من الهجمات في سريلانكا تستهدف مناطق سياحية ومراكز التسوق والنقل.

وجاء في بيان للخارجية الأمريكية، أن “الجماعات الإرهابية تواصل التخطيط لهجمات محتملة في سريلانكا، حيث يهاجمون دون سابق إنذار”.

وأضاف البيان، أن “الأهداف المحتملة تشمل المواقع السياحية ومراكز النقل والتسوق والفنادق وأماكن العبادة والمطارات وغيرها من الأماكن العامة”، كما أفادت الخارجية الأمريكية، أنها ستغلق سفارتها في سريلانكا عقب التفجيرات الدموية.

سارة .ط