عدم تسجيل أي حالة وفاة جديدة والحصيلة تتوقف عند 17

كشف البروفسور جمال فورار، الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس “كورونا”، أنه تم تسجيل 29 حالة إصابة جديدة مؤكدة بالوباء في بلادنا، ليصل العدد الإجمالي إلى 230 منها 125 حالة في ولاية البليدة أي ما يعادل 54 بالمائة من مجموع الحالات، دون تسجيل أي حالة وفاة جديدة.

أوضح فورار، خلال لقاء إعلامي نظمه أمس، أن 45 بالمائة من حالات الإصابة بالوباء تخص الفئة العمرية ما بين 25 و49 سنة، وحوالي 30 بالمائة تخص الأشخاص أكثر من 60 سنة، مشيرا إلى أن 322 حالة مشتبه إصابتها بالفيروس موجودة حاليا بالمستشفيات في انتظار نتائج التحاليل.

وبخصوص عدد الوفيات، أكد الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس “كورونا”، أن العدد لم يتغير فهو باقي في حدود 17 وفاة، من بينها 8 حالات في البليدة، أي ما يعادل 47 بالمائة من مجموع الوفيات، مشيرا إلى أن متوسط عمر الوفيات هو 67 سنة، وكلها كانت تعاني من أمراض مزمنة، في حين امتثلت 23 حالة للشفاء وغادرت المستشفى.

جواد.هـ