مصنفة ضمن الولايات المعرضة للخطر

تمت برمجة 23 عملية بعدة بلديات بولاية برج بوعريريج للحماية والوقاية من خطر الفيضانات، حسب المدير الولائي للموارد المائية، مراد بن حورية.

وأوضح ذات المتحدث، أنه “من أصل هذا العدد تندرج 18 عملية في إطار البرنامج القطاعي والبقية في إطار برنامج صندوق التضامن والضمان للجماعات المحلية”، وستمس عدة بلديات على غرار المهير وخليل والعناصر وعين تاغروت والمنصورة وبليمور ومجانة وحسناوة والرابطة وأولاد براهم.

وستتضمن هذه العمليات حسب ذات المسؤول، إعادة تهيئة الوديان التي تشكل خطرا حين تساقط كميات كبيرة من الأمطار وتشكل سيول من المياه، على غرار عين تاغروت واليشير وسيدي مبارك إلى جانب توسعة وادي بوجرة ببلدية رأس الوادي في الجزء الشمالي للمدينة.

واستنادا بن حورية سيضاف لهذه العمليات، إعداد دراسات تقنية لحماية عدة بلديات من خطر الفيضانات من بينها مدينة برج بوعريريج، من أجل مواكبة التوسع العمراني الذي تشهده عاصمة الولاية خلال السنوات الأخيرة إلى جانب مراكز بلديات بليمور وغيلاسة ورأس الوادي وعين تاغروت وتيكستار.

وشهدت ولاية برج بوعريريج وقوع عديد الحوادث الناجمة عن الاضطرابات الجوية وتشكل السيول وفيضان الأودية مما جعلها مصنفة ضمن الولايات المعرضة لخطر الفيضانات على غرار فيضانات سنة 1994 التي مست عاصمة الولاية وخلفت هلاك 16 شخصا.

مراد.ب