مديرية السكن تٌرسل قوائم المستفيدين الذين تأخروا في إنجاز سكناتهم إلى البلديات

سجلت مديرية السكن لولاية أدرار، في العديد من البلديات تأخرا وعدم انطلاق لعديد السكنات بصيغة السكن الريفي من قبل المستفيدين، وهذا ما جعلها تبعث بإرسالية تحت ختم مستعجل بإخطار رؤساء البلديات بغية تسوية الوضعية حسب القانون ودفتر الشروط المنظم لهذا النوع من السكن، أين تبين بأن بلدية عاصمة الولاية أدرار يوجد بها 207 سكن غير منطلق منذ سنة 2013 إلي يومنا هذا حسب تصريح رئيس المجلس الشعبي أقاسم عبد الكريم، الذي قام بإعلان وإخطار المستفيدين بضرورة الشروع في الانطلاق في انجاز مساكنهم في مدة لا تتجاوز الشهرين وإلا يتم سحب الاستفادة وتسليمها لمواطنين آخرين هم في حاجة ماسة إلى سكن من هذا النوع، كما تعيش معظم البلديات مثل هذه الحالات ولكن بقوائم اسمية قليلة العدد، كما أكد الوالي مؤخرا بأن القانون واضح ولابد أن يطبق من لم ينطلق في انجاز مسكنه الريفي يسحب منه لأن الولاية تحصلت على حصة جديدة تقدر بـ2927 سكن ريفي مما استوجب تطهير القوائم ووضعها في إطارها المشروع بغية بداية توزيع الاستفادة الجديدة، عبر مختلف مناطق القصور التي يكثر عليها الطلب على هذا النوع من السكن.

بوشريفي بلقاسم