200 مليون منها خصصت للصيانة الدورية

تم بولاية تلمسان تخصيص مبلغ 20 مليار دينار لتهيئة عدة طرقات وطنية ومنشآت فنية ما بين أواخر 2018 ونهاية السداسي الأول لـ 2019، حسب مديرية الأشغال العمومية.

وصرح رئيس مصلحة صيانة واستغلال الطرقات، محمد علي دحمان أن وزارة الأشغال العمومية والنقل خصصت خلال الفترة المذكورة غلافا ماليا قدره 8 مليار دينار في حين رصدت مصالح الولاية مبلغ 12 مليار دينار لصيانة الطرقات الوطنية والمنشآت الفنية.

وشملت هذه الأشغال تهيئة الطريق الوطني رقم “7أ” بين بلديتي مغنية ومرسى بن مهيدي على مسافة 60 كلم والشطر الأول من الطريق الساحلي الرابط بين بلديتي الغزوات ومرسى بن مهيدي (16 كلم) والطريق الوطني رقم 2 الرابط بين بلديتي عمير وبن سكران على مسافة 25 كلم والطريق الاجتنابي لمغنية على مسافة 11 كلم ومنشأة فنية ببلدية مرسى بن مهيدي، وفق ذات المصدر.

كما مست أشغال التهيئة كذلك الطريق الولائي رقم 100 بين بلديتي السواني وندرومة على مسافة 36 كلم والطريق الولائي رقم 2 الرابط بين بلديتي بوغرارة وصبرة (14 كلم) والطريق الولائي رقم “38أ” الرابط بين بلديتي الفحول وعين يوسف على مسافة 12 كلم وتوسعة الطريق الوطني رقم 99 الرابط بين بلديتي ندرومة ومغنية (10 كلم) وإنجاز 5 ممرات للراجلين 3 منها ببلدية تلمسان وواحدة ببلدية زناتة وأخرى ببلدية الواد لخضر، كما أشير إليه.

وذكر ذات المسؤول أنه تم خلال العام الجاري تخصيص مبلغ مالي أخر يقدر بـ 200 مليون دينار للصيانة الدورية للطرقات تم استهلاك منه ما نسبته 50 من المائة خلال السداسي الأول من العام الجاري لوضع الإشارات العمودية والأفقية وإعادة الاعتبار للبعض من هذه الطرقات.

كما يرتقب برمجة عدة عمليات أخرى لصيانة وتهيئة عدة طرق وطنية وولائية عبر مختلف بلديات الولاية، إنجاز 3 منشآت فنية ببلديات تلمسان والرمشي والمنصورة وتوسعة مدرج الهبوط بمطار مصالي الحاج على مسافة 800 متر وكذا تنظيف مينائي الغزوات ومرسى بن مهيدي، استنادا لذات المصدر.

وأشار علي دحمان من جهة أخرى أن مديرية الأشغال العمومية لتلمسان تحصلت على الموافقة المبدئية من طرف الوزارة الوصية لتصنيف 13 طريقا ولائيا إلى مصاف طرق وطنية بمجموع 500 كلم بناء على طلب المجلس الشعبي الولائي خلال دورته الأخيرة.

جدير بالذكر أن ولاية تلمسان تضم 100 كلم من الطريق السيار شرق غرب و765 كلم من الطرقات الوطنية و1189 كلم من الطرقات الولائية وأزيد من ألفي كلم من الطرقات البلدية.