تنفيذا لتعليمة الوالي الموجهة للأميار

شدد محمد سلماني والي ولاية بومرداس، أول أمس، على الأميار بضرورة منح 20 في المائة من المشاريع العمومية لمؤسسات الشباب المنشأة في إطار وكالتي “أونساج وكناك”، حيث أعطى تعليمات لمدير التشغيل بإيفاد رؤساء المجالس البلدية بقائمة المؤسسات المصغرة الناشطة في إقليمها من أجل مساعدتها على الوقوف وإنقاذها من الإفلاس.

 وجاء هذا خلال الإجتماع الذي عقد تزامنا والاحتفال باليوم الوطني للبلدية، أول أمس، بحضور أميار كل البلديات الـ 32 والمجلس التنفيذي للولاية والأمناء العامون للبلديات ورؤساء الدوائر، حيث شدد الوالي في التعليمات التي توجه بها إلى المدير الولائي للتشغيل وكذا رؤساء البلديات على أهمية الاهتمام بأصحاب المشاريع المصغرة والتي تعاني من مشاكل مالية قد تؤدي بها للإفلاس والتوقف عن النشاط.

وستستفيد المؤسسات المصغرة المستحدثة في إطار الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب “أونساج”، والصندوق الوطني للتأمين عن البطالة “كناك”، والوكالة الوطنية لتطوير الاستثمار “أوندي”، وفق قرار الوالي من حصة من الصفقات العمومية تقدر بـ20 في المئة، لانجاز صفقات أشغال أو لوازم أو دراسات أو خدمات، إلا في حالات استثنائية.

وكان القرار الوزاري المشترك المؤرخ في 29 أفريل من سنة 2014، قد حدد كيفيات تطبيق المنح التفضيلي للطلب العمومي للمؤسسات المصغرة، بحيث أن المصلحة المتعاقدة ملزمة عند إمكانية تلبية بعض حاجياتها في إطار صفقات أشغال أو لوازم أو دراسات أو خدمات من قبل المؤسسات المصغرة، أن تخصص لها حصريا هذه الخدمات في حدود نسبة 20 في المئة على الأكثر من الطلب العمومي المنصوص عليه في القانون.

مرام. م