يبدو ان قرار رحيل رونالدو النجم الدولي البرتغالي عن اسبانيا لا علاقة له بالمشاكل مع إدارة النادي ولا البحث عن تحديات جديدة، وإنما بسبب المشاكل مع الضرائب حيث سيمثل الدون” في الـ14 جانفي القادمة أمام القضاء، للحكم في 4 قضايا تهرب ضريبي وسيكون اللاعب مطالبا بدفع 18.9 مليون أورو، كغرامة مع الفوائد.