في حصيلة شهرية لأمن العاصمة

سجلت مصالح أمن ولاية الجزائر من خلال فرق شرطة العمران وحماية البيئة خلال شهر نوفمبر المنصرم أزيد من 170 تدخلا في انجازات غير مرخصة وإزالة مفرغتين عشوائيتين، حسب بيان ذات المصالح.

وأشار البيان إلى أنه في إطار الحد من المساس بقواعد العمران وتطهير الطريق العام، فقد سجلت فرقة شرطة العمران لأمن ولاية الجزائر خلال شهر نوفمبر الفارط ك177 تدخلا تعلق بإنجازات بناء بدون رخصة مع تسجيل 07 تدخلات حول عدم مطابقة البناء لرخصة البناء المسلمة و(54) تدخل متعلق بالتجارة غير الشرعية.

أما فيما تعلق بحماية البيئة في شقها المتعلق بتسيير النفايات ومراقبتها وإزالتها، فقد تم إحصاء 388 تدخل تمحور حول رمي وإهمال النفايات أو رفض استعمال نظام النفايات الموضوع من طرف الهيئات المعنية، 205 تدخل حول إيداع أو رمي أو إهمال النفايات الهامدة الناتجة عن استغلال المحاجر والمناجم وأشغال الهدم والبناء والترميم، 71 تدخل متعلق بإعاقة الطريق العام بوضع أو ترك مواد من شأنها أن تمنع حرية المرور أو تجعله غير آمن، ناهيك عن 17 تدخل متعلق بإلقاء أو وضع في الطريق العمومي، أقذار أو كـناسات أو مياه قذرة أو أي مواد أخرى يؤدي سقوطها إلى إحداث ضرر آو تتصاعد منها روائح كريهة ضارة بالصحة، بالإضافة إلى إزالة مفرغتين عشوائيتين بالتنسيق مع السلطات المحلية.

وبخصوص شق النّظافة والصحّة العمومية، فإن ذات المصالح قد سجلت خمس حالات رمي حيوانات ميتة وفضلات ذات مصدر حيواني وعدم إتلافها عن طريق الدفن آو الترميد.

وأوضح البيان أن تدخلات شرطة العمران وحماية البيئة وكذا الصحة على مستوى قطاع الاختصاص، يستجيب لحرص هذه  المصالح لتوفير الأمن والمحافظة على ممتلكات المواطن الذي يعتبر طرفا أساسيا في هذه العملية، من خلال التبليغ عن كل شيء مشبوه عبر الخطوط الخضراء التي وضعت تحت تصرّفه.

محمد.ي