العملية تتضمن اقتناء تجهيزات حديثة تعليمية وتثقيفية

أعلنت مصالح ولاية خنشلة، أول أمس، عن تخصيص غلاف مالي، بقيمة  173 مليار سنتيم، موجه لإعادة تأهيل دور الشباب، عبر بلديات ولاية خنشلة.

واستنادا لذات المصالح، فإن هذا الغلاف المالي، يندرج ضمن تمويل إجمالي بقيمة 800 مليار سنتيم، استفادت منه ولاية خنشلة في أفريل المنصرم، في إطار صندوق الضمان والتضامن للجماعات المحلية.

وأضافت أن هذه العملية التي ستنطلق “عما قريب”، أي فور استكمال الإجراءات الإدارية المصاحبة للإعلان عن الصفقات، تشمل بالإضافة إلى إعادة تأهيل وترميم دور الشباب عبر كافة بلديات الولاية، اقتناء تجهيزات حديثة تعليمية تثقيفية على غرار أجهزة الإعلام الآلي، مخابر اللغات الحية و السمعي البصري بالإضافة إلى تجهيزات ترفيهية تسمح لشباب الولاية بممارسة عديد الهوايات.

وتشهد العديد من المرافق الشبانية حالة تدهور على غرار دار الشباب بالمحمل وكذا دار الشباب ببلدية قايس.

واستنادا لنفس المصدر فإن قطاع الشباب والرياضة بخنشلة قد استفاد من غلاف مالي بـ 372 مليار سنتيم برسم السنة المالية 2019، في إطار صندوق الضمان والتضامن للجماعات المحلية، سيخصص لوضع العشب الاصطناعي بـ 135ملعبا جواريا، وبناء مسابح، وإعادة تأهيل 21 ملعبا بلديا، وإنجاز قاعات متعددة الرياضات، بالإضافة إلى إعادة تأهيل مختلف دور الشباب المتواجدة عبر مختلف بلديات وأحياء الولاية.

خالد.بa