تسهيلات لمرافقة وتمويل المؤسسات الناشئة لفائدة الشباب

تم بمستغانم اعتماد عدة تسهيلات لمساعدة ومرافقة وتمويل المؤسسات الناشئة لفائدة الشباب، حسب الفرع الولائي للوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب.

وأبرز مدير ذات الفرع، عبد الله نهيلة، خلال الأبواب المفتوحة التي ينظمها قطاع التشغيل ابتداء من اليوم، أن “الشباب الراغب في خلق مؤسسة ناشئة يستفيد من المرافقة الخاصة في إطار ما يسمى بالرواق الأخضر والأولوية في الحصول على محل مهني للانطلاق في المشروع”.

ويمكن الرواق الأخضر، الشباب من تجسيد أفكارهم الإبداعية التي تتطلب تمويلا سريعا والحصول على محل مهني تابع لوكالة “عدل” أو ديوان الترقية والتسيير العقاري لبداية النشاط الفعلي.

ولتحسين جودة وأداء الخدمات التي تقدمها الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب والتكيف مع طبيعة هذه المؤسسات، تلقى إطارات الجهاز ولاسيما المرافقين تكوينا نوعيا وتقنيا يتناسب مع هذا التحدي الجديد، يضيف نهيلة.

وذكر نفس المصدر أن وكالة “أونساج” قامت خلال تسعة أشهر الأولى من السنة الجارية، بتمويل 173 مشروع لإنشاء مؤسسات مصغرة أغلبها في الخدمات والحرف والبناء والمهن الحرة.

وعرف نشاط ذات الوكالة بمستغانم تضاعفا بالمقارنة مع نفس الفترة من السنة الماضية حيث تم تسجيل 361 ملف والموافقة على تمويل 352 مشروع مقابل 179 مسجل و145 مشروع خلال 2018.

وأرجع نهيلة هذه الطفرة إلى العمل التحسيسي والإعلامي الذي قامت به الوكالة الولائية هذه السنة وخصوصا في إطار دار المقاولاتية والذي سمح بتنظيم 9 حملات لفائدة طلبة مختلف كليات ومعاهد جامعة “عبد الحميد بن باديس”.

وتنظم هذه الأبواب المفتوحة إلى غاية 8 ديسمبر الداخل بمقر فرع الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب بالتعاون مع الصندوق الوطني للتأمين على البطالة بهدف التعريف بالجهازين وبمختلف الآليات التحفيزية والتسهيلات التي تم اعتمادها من طرف الحكومة لتشجيع الشباب على إنشاء المؤسسات المصغرة والمبتكرة.

سوسن.ح