وكيل الجمهورية يفرج مؤقتا عن 43 شخصا

أمر وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي امحمد بالعاصمة امس، بوضع 17 متهما رهن الحبس المؤقت بتهم تتعلق بارتكاب أعمال شغب وتخريب واعتداء على رجال الأمن في المسيرات التي عرفتها الجزائر العاصمة في الفاتح من الشهر الجاري.

وجاء في بيان صحفي لنيابة الجمهورية لدى محكمة سيدي أمحمد بالعاصمة، أنه “في نهاية التظاهرات وتفرق المشاركين فيها انتهزت مجموعة من الأشخاص هذا الظرف وقاموا بإرتكاب أعمال شغب وتخريب وإعتداء على رجال الأمن”.

وحسب البيان، فإن التدخل الفعال لمصالح الأمن مكّن من توقيف العديد من مرتكبي هذه الوقائع وبعد تسجيل الشكاوى من طرف الضحايا المتضررين تم بتاريخ 4 مارس تقديم المشتبه فيهم أمام نيابة الجمهورية بذات المحكمة التي بعد دراستها لمحضر التحريات سجلت أعباء ضد 60 متهما على أساس تورطهم في الوقائع المذكورة.

واضاف البيان أنه بعد تحريك الدعوى العمومية ضدهم عن طريق إخطار الجهات المختصة أمر وكيل الجمهورية بإيداع 17 متهما رهن الحبس المؤقت وترك باقي المتهمين في حال إفراج.

ب.تلمساني