مشاريع تنموية عدة في الأفق

فاقت قيمة الميزانية الإضافية لولاية الجزائر لحساب سنة 2019، مبلغ 156 مليار دينار،  موجهة أغلبها لقطاع التجهيز والاستثمار (120 مليار دينار) مما مكن من تسجيل مشاريع تنموية وجوارية في عدة قطاعات، حسبما جاء في المدونة المصادق عليها نهاية الأسبوع الماضي، من قبل أعضاء المجلس الشعبي الولائي.

ومن بين أبرز المشاريع المسجلة، تلك المتعلقة بإنجاز مساحات وفضاءات للعب والترفيه بقيمة فاقت 1 مليار دينار، إلى جانب تخصيص غلاف مالي بأزيد من 3.3 مليار دينار، لإنجاز مشاريع التهيئة الحضرية وترميم لقصبة وتهيئة الحظيرة الطبيعية ببحيرة الرغاية.

كما تم تخصيص أزيد من 5 مليار دينار، لقطاعي الري والأشغال العمومية، إضافة إلى أزيد من 160 مليون دينار، لاقتناء تجهيزات لمراكز الحماية الاجتماعية وتهيئة دار المكفوفين بالعاشور وإتمام 6 مساجد فاقت نسبة تقدم الأشغال بها 50 بالمائة.

وشدد والي الولاية عبد الخالق صيودة في كلمته أمام منتخبي الولاية، على ضرورة إشراك أفراد المجتمع المحلي في العمل التنموي”، مع الاعتماد على الموارد المحلية المتاحة بطريقة عقلانية، مبرزا أن ”التسيير المالي للجماعات المحلية، يتطلب منا اليوم أكثر من أي وقت مضى خلق إطار شفاف”، وإعلام المواطن بما نقوم به سويا من منتخبين وإداريين.

كما تطرق الوالي، إلى مجريات سير موسم صائفة 2019، قائلا “إن مصالح الولاية حرصت على توفير أحسن الظروف لاستقبال يليق بالمصطافين وزوار العاصمة”، مشيرا إلى تسخير 10 مؤسسات ولائية، للقيام بتهيئة 62 شاطئا مسموحا للسباحة على ساحل سيمتد على طول 97 كلم2.

وفي هذا السياق، تم على مستوى الشواطئ المشار إليها تعبيد المنافذ والطرقات المؤدية لها، والقيام بعمليات تنظيف واسعة ومدها بالإنارة العمومية.

كما استحدث 48 منصبا لمتصرفي الشواطئ، الذين تتمحور مهامهم في متابعة السير الحسن لمختلف الشواطئ والتدخل مع مصالح الإدارة أو الأمن، حسب الحالة لضمان راحة العائلات.

كما تم التكفل بتنظيم وتسيير حظائر ركن السيارات، عبر 14 شاطئا مزودة بنظام المراقبة عن طريق الفيديو، إلى جانب التركيز على خدمات الإطعام والأنشطة الترفيهية المختلفة، الموجهة لجميع الفئات بما فيها تنصيب 3 منصات ثابتة، لتقديم العروض الفنية عبر شواطئ خلوفي1 وسيدي فرج والقادوس.

وعرفت الدورة العادية الثانية للمجلس الشعبي الولائي للعاصمة، طرح عديد من انشغالات المواطنين على المسؤول الأول على الجهاز التنفيذي من قبل المنتخبين، تمحورت حول الترحيل وإعادة الإسكان وملف الاستثمار بالولاية، والذي عرف عديد التجاوزات في السنوات الأخيرة.

وقدم عرض مفصل حول موسم صائفة 2019، بالعاصمة وكل الانجازات التي حققت في المجال من أجل ضمان تفادي الأخطاء التي كانت تسجل مع كل موسم .

نصر الدين.م