لخلق حركية ونشاط دائم بمختلف القطاعات

في إطار حرصه على دفع عجلة الاستثمار عبر جميع المشاريع الاستثمارية التنموية بالولاية، عقد احمد مباركي والي ولاية بشار بحر الأسبوع اجتماع المدراء التنفيذيون بمقر الولاية بغية دراسة 154 ملفا استثماريا عبر ربوع الولاية في مختلف المجالات والاختصاصات، وذلك بغية خلق حركية ونشاط دائم بمختلف القطاعات حيث أنها تعود بالفائدة على المستثمر من جهة والساكنة من جهة ثانية.

 وبالمناسبة أعطى الوالي تعليمات من اجل دراسة هذه الملفات في أسرع وقت ممكن وذلك من أجل تشجيع الاستثمار بالولاية وفتح الأبواب للمستثمرين الجادين وعدم عرقلة الاستثمار.

وحسب المسؤول الأول بالولاية فإنه سيعكف شخصيا على متابعة هذه الملفات عن كثب ومرافقتها وتشجيعها حتى ترى النور عبر إقليم الولاية وللعلم أن بعض الملفات كانت عالقة لسنوات ولم يتم الفصل فيها لأسباب مختلفة.

احمد بوسعيد