مشاورات جديدة للوصول إلى عقد الملتقى الوطني الجامع

قررت فعاليات المجتمع المدني، عقد اجتماع تشاوري السبت المقبل في إطار سلسلة اللقاءات المفتوحة مع مختلف الفعاليات والأحزاب السياسية، سيعرف مشاركة 15 تشكيلة سياسية و20 شخصية سياسية ونخب جزائرية وفاعلين ميدانيين، لبحث سبل تجسيد مسعى عقد الملتقى الوطني الجامع.

هذا وذكرت فعاليات المجتمع المدني، في بيان لها أمس تحوز “السلام” على نسخة منه، باللقاءت الثنائية التي جمعتها مع مختلف الفعاليات والأحزاب السياسية، خلال الفترة الممتدة من 18 جويلية المنقضي إلى 09 أوت الجاري، وأشارت إلى أنها ستتوسع لتشمل هيئات وشخصيات جديدة.

في السياق ذاته، وبعدما ثمنت فعاليات المجتمع المدني، تجاوب مختلف الأطراف معها، جددت التأكيد على أن نشاطها يندرج في إطار تجسيد مطالب الشعب الجزائري ودعما لحوار جاد ومسؤول الهدف منه -يضيف المصدر ذاته – إنتقال ديمقراطي سلس يسمح ببناء دولة حرة ديمقراطية تعددية مدنية يحكمها القانون متفتحة على العالم في إطار مبادئ أول نوفمبر.

هارون.ر