إقتنت إدارة المجلس الشعبي الوطني، في عهد السعيد بوحجة، وفي عز الأزمة التي مرت بها مؤخرا هذه المؤسسة التشريعية 40 سيارة من نوع “أوكتافيا” قاربت قيمتها الإجمالية 14 مليار سنتيم، بحكم أن سعر الواحدة منها قدر بـ 350 مليون سنتيم، كانت جاهزة منذ شهر إلاّ أنه تم تأجيل إستلامها من المتعامل لإدراجها في الحظيرة إلى غاية تنصيب الرئيس الجديد معاذ بوشارب، الذي إستلم إحداها، حاله حال رؤساء اللجان الدائمة، ورؤساء المجموعات النيابية.