سجلت خلال السداسي الأول من العام الجاري

سجلت مصالح المفتشية الولائية البيطرية بميلة 14 بؤرة لداء الكلب والقضاء على الحيوانات التي ثبتت إصابتها بالداء خلال السداسي الأول من العام الجاري، حسب المفتشية التابعة للمديرية المحلية للمصالح الفلاحية.

وأفاد ذات المصدر أن البؤر التي تم اكتشافها موزعة عبر مختلف بلديات الولاية حيث تم بعد التشخيص تسجيل إصابة كلاب وأحمرة بالإضافة إلى رؤوس من البقر والأغنام بداء الكلب ما استدعى التدخل الفوري للقضاء عليها لمنع انتشار الداء إلى حيوانات أخرى ليتم في هذا الإطار القضاء على 472 كلبا بالإضافة إلى رأس بقر واحد أصيب بالداء.

وفي إطار مكافحة داء الكلب شرعت المصالح الفلاحية بميلة من خلال المفتشية البيطرية الولائية مطلع الأسبوع الجاري في حملة تلقيح ضد الداء خصص لها 4 آلاف جرعة لقاح وتسخير 43 طبيبا بيطريا من القطاع العمومي.

وقد وجهت الكمية المخصصة في إطار هذه الحملة لتلقيح الكلاب وكذا رؤوس الأبقار فقط.

وعن حملة العام الماضي لمكافحة داء الكلب ذكر المصدر بأنه تم اكتشاف 19 بؤرة ما أسفر عن إصابة مختلف الحيوانات من أبقار وأغنام وأحمرة بالإضافة إلى كلاب.

وتم في إطار الوقاية من الإصابة بالداء خلال نفس الفترة تلقيح ما مجموعه 2158 كلبا و21 ألف و438 رأس بقر، كما تم أيضا القضاء على 1977 كلبا ضالا و9 خنازير كانت تهدد بالإصابة بداء الكلب.