بسبب خلاف حول قطعة أرض

خلفت مواجهات بين عائلتين وقعت أمس ببلدية طامزة بولاية خنشلة 14 جريحا، حسبما أعلنت عنه المديرية الولائية للحماية المدنية.

واستنادا لذات المصدر فقد سخرت الوحدة الرئيسية للحماية المدنية بخنشلة أربع سيارات إسعاف و16 عونا من مختلف الرتب لنقل أزيد من 6 جرحى يعانون من إصابات في مختلف أنحاء الجسم نحو مصلحة الاستعجالات بالمؤسسة الاستشفائية العمومية “أحمد بن بلة” بعاصمة الولاية، في حين تم نقل 8 جرحى آخرين من طرف سكان المنطقة نحو ذات المؤسسة الاستشفائية.

وأرجع شهود عيان سبب اندلاع هذه المواجهات إلى خلاف حاد نشب بين عائلتين بسبب أحقية كل طرف بقطعة أرضية فلاحية سرعان ما تحول إلى مواجهات عنيفة دامت أزيد من ساعتين وشارك فيها أزيد من 40 شخصا.

وتدخلت فرقة الدرك الوطني بطامزة إلى جانب أعيان البلدية من أجل السيطرة على الوضع الأمني وإيقاف المواجهات العنيفة التي استعملت فيها مختلف الأسلحة البيضاء والعصي والحجارة.

وتعتبر هذه الحادثة ليست الأولى في المنطقة التي تعرف صراعات كبيرة بين الأعراش وحتى بين نفس العائلات للانتفاع بالأراضي الفلاحية التي تحمل طابع العروشية.