أكدوا إستعدادهم لتنشيط حملته الإنتخابية وجمع التوقيعات لصالحه

أعلن رؤساء 13 تشكيلة سياسية، دعمهم للمترشح عبد العزيز بوتفليقة، وانخراطهم في مسعاه الرامي لتنظيم ندوة وطنية شاملة، مثمنين ما تضمنته رسالته إلى الأمة التي أعلن من خلالها ترشحه لرئاسيات 18 أفريل المقبل.

وبعدما رحّب رؤساء هذه الأحزاب في بيان مشترك توج إجتماعهم أمس بمقر حزب تجمع أمل الجزائر “تاج”، تحوز “السلام” على نسخة منه، بإستجابة الرئيس بوتفليقة، لمناشدات الشعب الجزائري ومختلف الأحزاب السياسية والمجتمع المدني للترشح للإنتخابات الرئاسية المقبلة، من أجل مواصلة قيادة البلاد نحو الإستقرار والأمن والرقي والتقدم، أكدوا إستعدادهم التام لتنشيط حملة المترشح بوتفليقة، والمساهمة في جمع التوقيعات لصالحه.

وبخصوص الأحزاب التي حضرت هذا اللقاء، فيتعلق الأمر بكل من تجمع أمل الجزائر، حركة الإصلاح الوطني، حزب التجديد الجزائري، حزب الخط الأصيل، حزب التضامن الوطني، وكذا الجبهة الوطنية الديمقراطية، وكلا من الحزب الوطني للتضامن والتنمية، وحزب الوحدة الوطنية والتنمية، إلى جانب الحركة الوطنية للعمال الجزائريين، وحركة الوفاق الوطني، الإتحاد من أجل التجمع الديمقراطي، الحركة الوطنية من أجل الطبيعة والنمو، فضلا عن الحزب الوطني الجزائري.

جواد.هـ