قالوا إن حركتهم لا تدعم ماكرون

نزل نحو 10500 شخص من حركة “الأوشحة الحمراء” بفرنسا الى شوارع باريس للدفاع عن الديمقراطية والمؤسسات في مواجهة أعمال العنف التي تخللت احتجاجات حركة “السترات الصفراء”

حمل المتظاهرون أعلاما فرنسية وبعض الاعلام الاوروبية وأطلقوا هتافات مثل “نعم للديمقراطية، لا للثورة”، في حين ارتدى بعضهم قمصانا كتبت عليها عبارات مثل “أحب جمهوريتي” و”أوقفوا العنف”، كما أعرب عدد من “الاوشحة الحمراء” عن تأييدهم لبعض مطالب “السترات الصفراء”، لكنهم يرفضون العنف الذي استهدف المؤسسات الفرنسية وفق ما نقلته وسائل اعلام فرنسية.

في ذات السياق، قال لوران سولييه صاحب مبادرة الدعوة الى مظاهرات “الأوشحة الحمراء”، ان المشاركين لبوا الدعوة التي وجّهت الى “المنتمين الى الاكثرية الصامتة الذين بقوا قابعين في منازلهم منذ 10 اسابيع”، موضحا ان هذه المظاهرات غير موجّهة ضد “السترات الصفراء” كما انها لا تدعم الرئيس ايمانويل ماكرون بل هدفها الدفاع عن الجمهورية.

ق.وسام