ضمن قافلة طبية تضامنية

استفاد ما يقارب 1000 شخص يقيمون بمختلف بلديات دوائر القالة والطارف والبسباس من فحوصات طبية متخصصة في إطار قافلة طبية تضامنية تم تنظيمها في الفترة من 2 إلى 12 أكتوبر الجاري حسب مديرة الصحة والسكان بالولاية .

وأوضحت نهلة زويزي أن هذه القافلة الطبية ، التي بادر بها مخبر صيدلاني بالتعاون مع الوزارة الوصية والتي تتكون من مجموعة من الأطباء المختصين، على غرار أخصائيين في أمراض السكري، طب العيون، أمراض القلب والطب الداخلي، تهدف إلى الكشف عن أمراض القلب والشرايين، الأمراض المزمنة، الأمراض الجلدية، أمراض العيون، الأمراض التي تصيب الأطفال وغيرها من الأمراض الوراثية و أمراض الخلايا المنجلية.

ولقد استحسن السكان المحليون هذه القافلة ، التي وصلت اليوم الثلاثاء إلى بلدية البسباس آخر محطة لها  وأشادوا بالفحوصات الدقيقة التي قدمتها أربع عيادات متنقلة، مجهزة بالمعدات والأدوية التي جنبت المواطنين عناء التنقل إلى المرافق الصحية البعيدة بولايات أخرى حسب ذات المصدر .

وأضافت أن هذه الفحوصات تندرج في إطار الرعاية الطبية المقدمة لسكان المناطق المعزولة الذين استفادوا مجانا من الخدمات الطبية بالإضافة إلى الكشف المبكر عن الأمراض .