تتربع على مساحة 50 هكتارا

خصصت وزارة البيئة والطاقات المتجددة غلافا ماليا قوامه 100 مليون دينار لإعادة تأهيل موقع ضاية مرسلي ببلدية السانية (جنوب وهران)، حسب ما أفادت به المديرة المحلية للبيئة.

وأوضحت سميرة دحو أن هذه المنطقة الرطبة المعروفة باسم “سبخة وهران” والمتربعة على مساحة 50 هكتارا ستستفيد من هذا المشروع لإعادة التأهيل الذي سيسمح باستحداث موقع ترفيهي وإيكولوجي سياحي ورياضي وفضاء خاص بالأبحاث العلمية.

وذكرت أن سبخة وهران التي تستقبل العديد من أنواع الطيور المهاجرة التي تقضي فصل الشتاء بها وتضع بيوضها، على غرار النحام الوردي سيتم إعادة تثمينها والمحافظة عليها بفضل عديد العمليات.

ويرتكز هذا المشروع الذي تم إنجاز دراسته نهاية سنة 2011 على عديد الجوانب، من بينها تحديد الموقع وتسييج المناطق التي تحتضن أعشاش الطيور المهاجرة وإنجاز مسلك للدراجات الهوائية ومرصد للطيور وغيرها.

وفيما يتعلق بتلوث هذه المنطقة، أوضحت دحو أن مشكل طرح المياه المستعملة المنزلية والصناعية “تم القضاء عليه تقريبا” وذلك منذ وضع محطة التصفية للمجمع الحضري لوهران بالكرمة حيز الخدمة (في 2009).

وقد تم إنجاز هذه المحطة على ضفاف السبخة الكبرى بأعالي الكرمة، حيث بدأت النتائج تظهر للعيان بدليل تحسن نوعية المياه بفضل تجمع مياه الأمطار، حسب ما أضافته ذات المسؤولة، مشيرة إلى أنه يرتقب في الآفاق تجسيد مشاريع أخرى لإزالة التلوث.

وأوضحت أن “إزالة التلوث البيولوجي لمجاري المياه تعد العملية الأقل تكلفة، وقد فكرنا في اقتراح مشاريع في هذا الصدد”.

ويتعين أن يكون مشروع إعادة تأهيل هذا الموقع في الموعد مع الألعاب المتوسطية المرتقبة بوهران في 2021، حيث من المنتظر الشروع في الأشغال في أقرب وقت، فيما حددت آجال الإنجاز بـ 12 شهرا، استنادا لمديرة البيئة سميرة دحو.