فيما طالب سكان منداس بالإفراج عن القائمة الإسمية للمستفيدين

أشرفت أول أمس السلطات المحلية لبلدية جديوية في غليزان وبالتنسيق مع مصالح ديوان الترقية والتسيير العقاري بوادي ارهيو على حفل توزيع المفاتيح على قرابة 100 مستفيد من السكن الاجتماعي الايجاري العمومي بحي الشعبة الحمراء من بينها 06 سكنات هشة تم ترحيل أصحابها وهدمها وهذا في إطار القضاء على السكن الهش.

 وببلدية منداس لا يزال عشرات المواطنين ينتظرون الإفراج عن القائمة الاسمية للمستفيدين من حصة 130 وحدة سكنية ايجارية عمومية وهو المشروع الذي اسند لشركة صينية منتصف عام 2013 لانجاز 250 وحدة سكنية إلا أنه عرف تأخرا ملحوظا قارب الـ06 سنوات كاملة. وحسب العديد من المواطنين المتضررين فإنهم تلقوا وعودا من السلطات بتوزيع حصة 130 وحدة قبيل نهاية العام الماضي 2018 إلا أن تلك الوعود تبين فيما بعد بأنها وعود واهية يراد بها تغليط المواطنين وامتصاص غضبهم لا أكثر ولا اقل، وعليه يناشد المتضررون السلطات المحلية التدخل من اجل إنصافهم وانتشالهم من الأوضاع المزرية التي يتخبطون فيها خصوصا وأن العديد يقطنون بمستودعات وآخرون أرهقتهم التكاليف الباهظة لكراء مسكن أو غرفة واحدة والتي تجاوزت الـ10 آلاف دينار جزائري وآخرون يتجمعون داخل غرفة أو غرفتين او كما جاء على لسان العديد منهم. 

س .ايوب