يتكفل بتصنيعه مجمع “صيدال” مع مختبر روسي خاص

أكد كمال منصوري المدير العام للوكالة الوطنية للمنتجات الصيدلانية في الجزائر، أن مفاوضات جارية بين المجمع الصيدلاني العمومي “صيدال”، ومختبر خاص مع متعامل روسي، من أجل الإنتاج المحلي للقاح “سبوتنيكV” المضاد لفيروس كورونا.

وقال منصوري في تصريح صحفي، إن “المجمع الصيدلاني العمومي صيدال يجري مفاوضات مع متعامل روسي في إطار إنتاج لقاح سبوتنيك V المضاد لفيروس كورونا في الجزائر لضمان توفره لصالح المواطنين الجزائريين”. وأوضح أن الهدف هو السماح بالإنتاج المحلي للقاح الروسي لجعله متوفرا، لأنه قد تكون هناك إشكالية في الحصول على اللقاح على المستوى العالمي.

وأضاف منصوري أن لجنة وضعت تحت إشراف وزارة الصناعة الصيدلانية سترافق المصنعين المحليين، حتى يتمكنوا من إنتاج اللقاح بسرعة. وتابع: “بالإضافة إلى مجمع صيدال، هناك متعامل خاص أيضاً يجري مفاوضات لإنتاج اللقاح في الجزائر، ويتعلق الأمر بمختبر فراتير رايز”، مشيرا إلى أن الجزائر “لديها القدرات لإنتاج اللقاحات من خلال مسارات كيميائية ولكن أيضا من خلال التكنولوجيا الحيوية”. وشدد المسؤول على أن اللقاح الروسي “سبوتنيكV” هو “أحد أفضل اللقاحات في العالم من حيث الفعالية، حيث يسجل آثاراً جانبية منخفضة، بنسبة فعالية تقدر بـ 6.91 بالمئة.

أما فيما يتعلق بتسجيل اللقاحات المضادة لـ”كوفيد-19” أشار منصوري إلى أن الوكالة اتخذت إجراءات محددة لتسجيل اللقاحات والسماح بالتوقيع السريع على عقود الاقتناء، وأنها بعد تسجيل اللقاح الروسي تقوم حاليا بتسجيل لقاح “أسترا زينيكا”. كما لفت إلى أن الوكالة بدأت مؤخرا إجراءات تسجيل اللقاح الصيني.

نسيمة.خ