انطلقت اليوم  الثلاثاء, من قصر المعارض بالعاصمة قافلة تضامنية للهلال الاحمر الجزائري لفائدة 5000 عائلة من مناطق الظل عبر ولايات الوطن الـ58 .
هذا و قد أعطت اشارة انطلاق هذه القافلة رئيسة الهلال الأحمر الجزائري سعيدة بن حبيلس, بمناسبة حلول شهر رمضان الفضيل,  التي صرحت أن المساعدات تتشكل من “5000 طرد بقيمة 9000 دج للواحد”.
وأكدت السيدة بن حبيلس أن هذه العملية التضامنية ستتواصل الى غاية تحقيق الهدف المتمثل في “توصيل المساعدات والاعانات لأكثر من 10000 عائلة خلال الشهر الفضيل” مذكرة بأن الهلال الأحمر الجزائري شرع منذ حوالي عشرين يوما في تقديم المساعدات للعائلات المعوزة بمناطق الظل
وفي ذات السياق, أوضحت رئيسة الهلال الأحمر الجزائري أن العمليات التي تم القيام بها سنة 2020 في اطار مكافحة فيروس كورونا “هي ثمرة جهود المانحين”.