بهدف الوقاية من الأمراض المحتملة والكشف المبكر عنها

احتضن أول أمس نادي العمال بمقر ولاية ادرار فعاليات يوم دراسي وإعلامي حول طب العمل من تنظيم مصلحة النشاط الاجتماعي لعمال الولاية بالتنسيق مع مديرية الصحة والصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء، حيث أطر هذا اليوم أطباء بحضور العمال وكل الشركاء الاجتماعيين أين تطرقوا إلى أهمية الدراسة والإعلام الصحي في أوساط العمال بهدف الوقاية من الأمراض المحتملة والكشف المبكر عنها.

كما أشاد ممثل كناص بطرق تنظيم العطل المرضية والامتيازات التي يوفرها الصندوق  لفائدة العمال، وبدورهم الأطباء المشاركون قدموا جملة من النصائح والإرشادات تسمح للعمال تجنب والوقاية من بعض الأمراض وهذا بزيارة الأطباء دوريا مع الكشوف بغية معرفة الأمراض مبكرا حتى يكون العلاج سهلا خاصة داء السكري والضغط الدموي وغيرها من الأمراض التي أصبحت تنتشر بسرعة، كما نصح الأطباء بضرورة ممارسة الرياضة والراحة من ضغوط العمل اليومية خاصة في بعض الوظائف.

هذا وقد تم عرض معلومات وإرشادات وجب إتباعها من طرف العمال حتى يتم إلمامهم وإعلامهم بكيفية تثمين طب العمل دوريا وإجبار العمال على الكشف المبكر واستشارة الأطباء المتواجدين في المؤسسات والإدارات العمومية.

ب. بلقاسم