سُمعت أقوالهم في قضايا فساد مختلفة

مثل أمس 5 من رؤوس الفساد للنظام السابق، أمام المستشار المحقق للمحكمة العليا، لسماعهم في قضايا فساد، ويتعلق الأمر بكل من يوسف يوسفي، وزير الصناعة السابق، محجوب بدة، وزير الصناعة الأسبق، عبد الغني زعلان، وزير النقل السابق، فضلا عن عمارة بن يونس، وزير التجارة الأسبق، ورجل الأعمال محي الدين طحكوت.

عرض الأسماء السالفة الذكر على المستشار المحقق للمحكمة العليا، يأتي في إطار مسعى تسريع العدالة لوتيرة التحقيقات القضائية في قضايا الفساد الكبرى المفتوحة ضد مسؤولين سامين ووزراء سابقين ورجال أعمال، على غرار رجل الأعمال، محي الدين طحكوت، المتابع في قضايا الاستفادة من امتيازات غير مبررة، بالإضافة إلى تهم تتعلق بملفات الوكالة الوطنية لتطوير الاستثمار “أندي”، إلى جانب ملف الخدمات الجامعية و”ETUSA”، وكذا يوسف يوسفي، المتابع هو الآخر بجنحة منح امتيازات غير مبررة عمدا، وإبرام صفقة مخالفة للأحكام التشريعية، إلى جانب عبد  الغني زعلان، الذي تمت تبرئته في قضية التمويل الخفي لحملة بوتفليقة الانتخابية، وبدة محجوب، المتابع بجنحة المنح العمدي لامتيازات غير مبررة، بالإضافة إلى عمارة بن يونس، المتهم في قضايا فساد.

صارة.ط