راجت عديد المنشورات على مواقع التواصل الاجتماعي، تطالب بمقاطعة مباراة المنتخب الوطني أمام نظيره الغامبي المقررة يوم الجمعة القادم بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة بداية من الساعة الـ20:45، في إطار الجولة الـ6 والأخيرة من التصفيات المؤهلة لكأس أمم إفريقيا، وأجمعت الصفحات الخاصة بنقل أخبار الكرة وغيرها على ضرورة مقاطعة المباراة والتركيز على الأوضاع التي تمر بها البلاد.