من منطلق تعودنا عليه طيلة سنوات خلت ألا وهو “كل شيء لعيون .. !”، أقدمت السلطات المحلية لولاية وهران على نصب صور عملاقة أو بالأحرى تغليف عمارات هشة بحي سيدي الهواري العتيق لإخفاء إهترائها، كما يظهر في الصور بحوزتنا، وذلك لتموقعها بالطريق المؤدي إلى حصن “سانتا كروز” الوجهة الأولى للوفد المسيحي القادم من مختلف البلدان الأوربية لحضور مراسيم تطويب رهبان تيبحيرين، واقع حال يُجسِّد جليا عمل السلطات المحلية وتكريسها للمثل الشعبي الشائع “يغطوا الشمس بالغربال”.