عاد الحكم الدولي مهدي عبيد شارف لمزاولة مهامه بعد غياب دام أكثر من شهرين إثر تجميد نشاطه من طرف الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم بعد تداعيات إدارة الترجي التونسي في مباراة ذهاب رابطة أبطال إفريقيا أمام الأهلي المصري قبل أن يأتي الرد العنيف من طرف هيئة أحمد أحمد التي برأت الحكم القسنطيني من جميع التهم الملصقة به يذكر ان الحكم ادار امس لقاء الرابطة الثانية والذي جمع وداد تلمسان امام اتحاد الحراش.