يصنف أحد المختصين العاملين في مجال الاستصلاح والامتياز الفلاحي بولاية غرداية  بأنه المتحكم الحقيقي في مجال توزيع الاراضي المخصصة للاستصلاح لدرجة أنه قادر على منح شخص ما أرضا فلاحية رغما عن الوالي والوزير، وسبب تحكمه في القطاع فيتعلق بمعرفته الدقيقة بالأرض والمواقع الشاغرة التي يمكن فيها تنصيب اي مستفيد جديد ويقال أن صاحبنا يملك خرائط مفصلة ودقيقة لـ 4 بلديات بالولاية لا تتوفر عليها حتى رئاسة الجمهورية.