شباب قسنطينة

في حديث مع اللاعب نسيم يطو حول ما تبقى من لقاءات وهدف النادي اجمع على ان الفريق سيحقق العودة القوية التي ينتظرها السنافر خاصة وان كل الامال معلقة عليهم لاسيما القمة المنتظرة نهاية الاسبوع امام الحمراوة والتي يأمل هو ورفقائه في الفوز بها ومنح الفريق خطوة للتتويج بالكأس لاول مرة في تاريخ النادي هذا وطالب اللاعب بضرورة دعم السنافر للمجموعة لتحقيق امالهم وطموحاتهم.

ﻛﻴﻒ ﺗﺮﻯ ﻣﺴﺘﻘﺒﻞ ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ؟

أنا متفائل خيرا بالمستقبل بالنظر لما نمتلكه من قدرات بشرية متمثلة في إمكانيات اللاعبين وظروف العمل المتميزة التي نعيشها فنحن بمثابة أسرة واحدة متضامنين فيما بيننا نحاول دائما تقديم الأفضل لهذا الفريق ولأنصاره الأوفياء الذين كانوا معنا في الأوقات الصعبة هذا الموسم.

نفهم من كلامك بأن منافسة كأس الجزائر ستكون من أولوياتكم؟

نحن كلاعبين نطمح إلى إهداء النادي الرياضي القسنطيني أول كأس جمهورية في تاريخه خاصة وأننا لا نزال نحتفظ بأملنا في التأهل إلى الدور نصف النهائي بالرغم من تعثرنا في مباراة الذهاب ضد مولودية وهران على أرضية ميدان الشهيد حملاوي لهذا فنحن ابتداء من حصة اليوم سننسى إنجازنا في رابطة الأبطال ونوجه تركيزنا إلى هذه المباراة ونعد السنافر بالتأهل من خلالها لأن هذا اللقب له طعم خاص عند محبينا وأنصارنا.

 في الختام وعلى ذكر الأنصار ما هي الرسالة التي توجهها لهم؟

أولا أشكرهم على دعمهم اللامتناهي لنا منذ بداية الموسم وصبرهم علينا بالرغم من أننا مررنا بفترات فراغ صعبة كما أدعوهم إلى الحضور بقوة في باقي المواعيد وخاصة مباراة العودة من كأس الجزائر ضد مولودية وهران لان طموحنا كبير وهدفنا واضح هو رفع راية العميد.

حاوره هشام رماش