خالف الألماني ليروي ساني تقاليد نادي مانشستر سيتي الإنجليزي في السنوات الأخيرة، بعدما قرر الخضوع لعملية جراحية في النمسا، بدلا من مدينة برشلونة الإسبانية رغم ان  السيتي اعتاد التعاون مع رامون كوجات، أحد الأطباء المعروفين في إقليم كتالونيا، والذي عالج ثنائي الفريق بينجامين ميندي وإلكاي غوندوغان في وقت سابق وأفادت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية بأن ساني فضل اختيار كريستيان فينك، الذي يتعاون معه نادي بايرن ميونيخ الذي كان يسعى وراء خدماته ونجوم الكرة الألمانية في الآونة الأخيرة وهو ما لم تعارضه ادارة السيتي واعتبرته قرارا شخصيا.