هذه الصورة مأخوذة منذ أيام من مستشفى فرانتز فانون في البليدة حيث تم التخلص من مواد صيدلانية بمدخل مصلحة الاستعجالات وحقن و إبر مستعملة إضافة إلى عبوات مواد قابلة للعدوى، وكل هذا بالقرب من المارة والمرضى والجهاز الطبي واعوان الأمن، ورغم الخطر الذي تشكله تلك النفايات الطبية على المرضى وحتى العاملين بالمستشفى إلا أنه لا أحد تدخل لجمعها ومنع رمي مثل هذه النفايات بالمكان.

أين المسؤول؟؟؟ ومن المسؤول؟؟