يبدو أن المنافسة بين كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي، أفضل لاعبي كرة قدم في العالم خلال العقد الأخير، لم تنحصر فقط في تحقيق الإنجازات، بل في الإخفاقات أيضا، حيث كان الموعد ليلة الاثنين مع لحاق رونالدو بميسي في تضييع ركلات الجزاء ومعادلته رقمه بتضييعه للركلة الـ25 في لقاء فريقه جوفنتيس أمام كييفو فيرونا بالدوري الايطالي، فبعدما سيطر اللاعبان على الجوائز الفردية في عالم كرة القدم لسنوات، وتصدرت المنافسة بينهما عناوين الصحف ووسائل الإعلام، وقسمت الجماهير بين محب لرونالدو وعاشق لميسي ظهر هذا الإحصاء ليكشف نقطة ضعف للاسطورتين، اللذين باتا يتنافسان من أجل الخروج من نفق “الخيبة” في هذه النقطة بالتحديد.