في إستمرار لظاهرة رفض المسؤولين الجزائريين السابقين الاستقرار في أرض الوطن بعد نهاية مهامهم، كشفت الصحافة الإيطالية، أمس أن عبد الحميد سنوسي بريكسي، السفير الجزائري السابق بروما، قام بشراء مزرعة جنوبي البلاد ليستقر فيها رفقة عائلته.