أبعدت إدارة مؤسسة التلفزيون العمومي، الصحفي عبد الرزاق سياح، مقدم نشرتي الخامسة والثامنة في القناة التلفزيونية العمومية الثالثة، بسبب دوره في الإحتجاجات التي نظمها الصحافيون من أجل رفع التضييق عنهم وتكريس حرية السمعي البصري في القطاع العمومي، حيث قال الصحفي ذاته في تصريحات إعلامية على هامش تجمع أسبوعي لصحفيي التلفزيون يوم 29 أفريل الماضي “التلفزيون العمومي لم يكن لسان حال الدولة بل لسان حال الفساد”، وأضاف “مهمتنا الرئيسية هي تقديم الخدمة العمومية .. أدعو كل الصحفيين التلفزيونيين وشباب الحراك إلى دعم معركتنا السلمية”.