في حادثة جديدة تعكس مرة أخرى مدى إستهتار مسؤولينا وتبذيرهم للمال العام، خسرت إدارة مجلس الأمة 500 مليون سنتيم في لمح البصر دون أن تعير هذا المبلغ الضخم الذي يمثل تكاليف نقل وإقامة أعضاء مجلس الأمة الـ 120 الجدد في فندق الأوراسي ليلة الإثنين إلى أول أمس الثلاثاء أي إهتمام، بعدما أمرت الأخيرين بإخلاء الغرف والعودة إلى ولاياتهم، عقب تأجيل جلسة تنصيبهم.