اقتحم نادي روما الإيطالي الصراع على ضم المهاجم الأرجنتيني ماورو إيكاردي، نجم إنتر ميلان، خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية، في ظل ارتباطه بعدد من أندية الكالتشيو، من بينها نادي نابولي.

وارتبط اللاعب الدولي الأرجنتيني بالانتقال إلى يوفنتوس الإيطالي هذا الصيف، بعدما أعلن الإنتر خروجه من حسابات مدربه أنطونيو كونتي.

ووفقا لما ذكره موقع “كالتشيو ميركاتو” الإيطالي، فإن روما قرر التحرك هو الآخر نحو إيكاردي، على أمل إقناعه بالانتقال إلى ملعب “الأولمبيكو” هذا الصيف.

ويأتي هذا الاهتمام من نادي العاصمة الإيطالية بعد فشله في التعاقد مع الأرجنتني جونزالو هيجوايين، مهاجم يوفنتوس، الذي بات على مقربة من البقاء داخل ملعب “أليانز”.

ويخطط “الجيالوروسي” للتقدم بعرض يبلغ 40 مليون يورو، بالإضافة لمهاجمه البوسني إيدين دجيكو، لإقناع الإنتر بالتخلي عن إيكاردي.

وكان إيكاردي قد زاد من التكهنات حول انتقاله لروما، عند سؤاله من قِبل أحد متابعيه عبر حسابه على أحد مواقع التواصل الاجتماعي، بشأن مدى صحة أنباء اهتمام “الجيالوروسي” بضمه، قائلا: “من يعرف؟”.