قدم استقالته من منصب نائب رئيس الهيئة الكروية

 مثلما سبق وأشرنا اليه في عدد “السلام” الصادر يوم 14 جانفي الفارط، قدّم رسميا، بشير ولد زميرلي نائب رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة، إستقالته من المكتب الفيدرالي للفاف خلال اجتماع اعضاء المكتب الفيدرالي، المنعقد صبيحة الاربعاء.

ويعود سبب تقديم ولد زميرلي رئيس نصر حسين داي السابق الاستقالة لرئيس الفاف خير الدين زطشي كما سبق ذكره بسبب انتخابات التجديد النصفي لمجلس الامة الذي فاز بمقعد فيه، حيث أن تنصيبه من قبل رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة الثلاثاء (بعدما تم تأجيل عملية تنصيب السيناتورات الجدد من 15 جانفي الى 29) لشغل منصب سيناتورا في مجلس الامة، لولاية الجزائر، عن حزب الارندي، حتم عليه انهاء علاقته بالفاف رسميا لتعارض شغل منصبين مع القانون إذ أن قانون حالات التنافي مع العهدة البرلمانية يمنع تولي أي منصب آخر.

وكانت مصادر “السلام اليوم” كشفت أن أحسن أرزور، رئيس رابطة قسنطينة الجهوية بات قريبا جدا من خلافة بشير ولد زميرلي، في المكتب الفيدرالي للاتحاد الجزائري لكرة القدم منذ قيام الاخير بتجميد عضويته نهاية ديسمبر حيث أن أرزور المنتخب قبل سنة بالضبط من الآن رئيسا لرابطة قسنطينة خلفا للدهامشي الذي أطاح به رئيس الفاف بسبب كثرة تجاوزاته، يحظى بدعم كبير من قبل زطشي الذي سيدعمه بكل قواه في الانتخبات التي ستنظمها الفاف مستقبلا حتى يكون عضوا في المكتب الفيدرالي ليكون نائبه الأول.

فارس.ت