حقق مدخولا يقدر بأزيد من 57.048 مليار دينار

حققت ولاية خنشلة خلال الموسم الفلاحي (2018-2019) نموا في الإنتاج الفلاحي،النباتي والحيواني بنسبة 13 بالمائة، حسب المديرية المحلية للمصالح الفلاحية.

وأكد رئيس مكتب الإحصاء الفلاحي بذات المديرية عماد الدين مقداد أنه تم خلال الموسم الفلاحي 2018-2019 تسجيل نسبة نمو في الإنتاج الفلاحي قدرت بـ 13 بالمائة، لافتا إلى أن القيمة الإجمالية للإنتاج الفلاحي بمختلف شعبه بلغت بهذه الولاية في الفترة الممتدة ما بين 1 نوفمبر 2018 و31 أكتوبر 2019 أزيد من 57 مليار و48 مليون دينار.

ويتوزع إنتاج الولاية على العديد من الشعب يتقدمها إنتاج الفواكه بمليون و635 ألف قنطار منها 1 مليون و466 ألف قنطار من التفاح الذي جعلها تحافظ على المركز “الريادي في إنتاج هذه الفاكهة على المستوى الوطني”.

كما بلغ إنتاج الولاية في شعبة الحبوب أزيد من 1 مليون و700 ألف قنطار من القمح والشعير منها 780 ألف قنطار تم إنتاجها عبر المستثمرات الفلاحية المنتشرة بالمنطقة الجنوبية للولاية (صحراء النمامشة).

وصرح مقداد أن شعبة الخضروات سجلت هي الأخرى ارتفاعا محسوسا في الكمية المنتجة خلال الموسم الفلاحي 2018-2019 حيث بلغت 711 ألف قنطار منها 420 ألف قنطار تم إنتاجها بالمنطقة الجنوبية هي الأخرى.

وبخصوص الإنتاج الحيواني، فقد سجلت ولاية خنشلة خلال الموسم الفلاحي المنصرم إنتاجا فاق الـ 54 ألف قنطار من اللحوم الحمراء وأكثر من 20 ألف قنطار من اللحوم البيضاء يضاف إليها إنتاج 6194 قنطارا من الصوف وأزيد من 40 مليون و530 ألف لتر من الحليب.

للتذكير يضمن القطاع الفلاحي بخنشلة أزيد من 67 ألف منصب عمل لسكان المنطقة من بينهم 7900 نساء في حين تصل مساحة الأراضي الفلاحية المستغلة إلى 257 ألف هكتار من مجموع 775 ألف هكتار من المساحة الفلاحية.

هجيرة.ت