شارك فيها أزيد من 200 ألف تلميذ 

أفتكت ولاية باتنة المرتبة الأولى وطنيا، في المسابقة الأدبية “أقلام بلادي”، للكتابة الإبداعية باللغات الثلاث العربية، الأمازيغية والفرنسية، التي نظمتها وزارة التربية الوطنية بمشاركة الديوان الوطني للمطبوعات المدرسية ووزارة الثقافة والمحافظة السامية للأمازيغية والمجلس الأعلى للغة العربي.

وحسب مصالح مديرية التربية لولاية باتنة فإن هذه المسابقة الأدبية التي كان هدفها الأول تشجيع قراءة الأعمال المتعلقة بالتراث الأدبي الوطني بجميع اللغات واكتشاف مهارات الكتابة وتطوير مهارات الكتابة الإبداعية وترسيخ الخيال الأدبي الجزائري ما بين تلاميذ الأطوار الثلاثة الابتدائي والمتوسط والثانوي، اختتمت بتتويج التلميذة بن زعبار سندس من ثانوية زواقري عمار براس العيون بالميدالية الذهبية نظير نصها المميز باللغة العربية، فيما حصدت التلميذة غول ريحان فاطمة الميدالية الذهبية أيضا في الكتابة الإبداعية للغة العربية في الطور الثانوي، فيما احتلت التلميذة بيطام مريم من ثانوية بيطام عمار من لمسان، المرتبة الثانية وطنيا عن نص إبداعي مكتوب باللغة الأمازيغية.

وأضاف المصدر أن المتوجات الثلاث ولدى وصولهن مباشرة حظين باستقبال مميز على مستوى مديرية التربية لولاية باتنة بحضور مدير التربية الأستاذ جمال بلقاضي، وإطارات المديرية ليحضين بعد ذلك بتكريم خاص من والي ولاية باتنة عبد الخالق صيودة، كما حظين أيضا بتكريم على هامش أشغال الدورة العادية للمجلس الشعبي الولائي التي انطلقت الخميس المنقضي.

وتجدر الإشارة أن المسابقة الأدبية “أقلام بلادي” في طبعتها الأولى عرفت تأهل 122 تلميذا إلى المرحلة النهائية للمسابقة التي شارك فيها أزيد من 200 ألف تلميذ على المستوى الوطني، وسيتم تكريم 27 فائزا في أوبرا الجزائر بوعلام بسايح، بحضور وزيرة التربية، ووزير التعليم العالي وزير التكوين المهني، ووزير الثقافة ووزيرة البيئة.

مهمائي.أ