دعتهما لتقديم الأدلّة حول ملف فساد يخصّ تعاونية “برج الساحل”

رفعت مصالح ولاية الجزائر ثلاث شكاوى جزائية مصحوبة بإدعاء مدني لدى محكمة سيدي امحمد يتّهمان فيها الصحفيان عبدو سمار وهشام عبود بالقذف.

وأفادت مصالح ولاية الجزائر في بيان لها، أن الشكاوى جاءت نتيجة حملة القذف الدنيئة المبنية على شهادة الزور، وعلى وقائع كاذبة لا أساس لها من الصحة التي يقودها المدعو سمار محمد عبد الرحمان ضد ولاية الجزائر والوالي عبد القادر زوخ، حيث نشر ذلك على صفحات موقعه الإلكتروني المسمى “ألجيري بارت” وبثه على القناة التلفزيونية “أمل تيفي” لهشام عبود.

وأضاف ذات البيان، أن “ولاية الجزائر تفنّد قطعا ما حملته المقالات والحوارات التلفزيونية للمدعو سمار محمد عبد الرحمان من أخبار كاذبة بخصوص العلاقات المشبوهة للوالي بالتعاونيات العقارية بولاية الجزائر وبالأخص التعاونية العقارية المسماة “برج الساحل”، على أساس أن الوالي منح العقار لاستقبال هذه التعاونية، كما منح سكنات ضمن نفس التعاونية لضباط سامين بالجيش وكذا قضاة”.

كما اوضحت ولاية الجزائر، ان التعاونية المذكورة يعود تأسيسها إلى سنة 1998، وان المادة 80 من القانون رقم 11/04 المؤرخ في 17/04/2011 المحدد للقواعد المنظمة لنشاط الترقية العقارية ألغت مسألة إنشاء التعاونيات العقارية، مشيرة ان تعيين عبد القادر زوخ في منصب والي ولاية الجزائر، جاء في شهر أكتوبر 2013.

كما دعت ولاية الجزائر المدعو سمار محمد عبد الرحمان إلى تقديم الأدلة المادية بالفساد التي يدّعي إمتلاكها إلى العدالة.

ق.وسام