قام مؤذن بمسجد “علي بن أبي طالب” بالحي الغربي في بني وسكت بمدينة أدرار ، المعروف بـ “الحي الشعبي”، خطأ وسهوا منه برفع الأذان لصلاة المغرب قبل وقته الرسمي بـ 10 دقائق ما تسبب في إفطار أغلب سكان الحي إلا قليلون ممن تفطنوا لفارق الوقت، وعلى خلفية هذه الحادثة أفتى إمام المسجد بضرورة قضاء اليوم لمن أفطر قبل الموعد المعتاد لآذان المغرب.