غابت أمس الوجوه المشاركة في أعمال فنية خلال شهر رمضان الفارط عن الوقفة  التضامنية التي نظّمها الفانون أمام المسرح  الوطني “محي الدين بشطارزي” مع الفنان كمال بوعكاز الموجود رهن الحبس المؤقت.

الشخصيات الغائبة على رأسهم الحاج لخضر وصويلح معروفون بعلاقتهم الوطيدة مع الفنان الفكاهي بوعكاز ما جعل الحاضرين يسألون عن سبب غيابهم عن الوقفة.